Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X

صعب إني أسيب طفلي!

(0 reviews)

المرة الأولى اللي أروح فيها السينما بعد الولادة، وأول ليلة من غير طفلي، في البيت مع البيبي سيتر (جليسة الأطفال)! أنا قلقانة شوية. يا ترى الوضع هيبقى عامل إزاي لما أرجع للشغل؟!

الأربعاء, كانون الثاني/ يناير 29th, 2020

حتى مجرد التفكير في إنك تسيبي طفلك كام ساعة بيخليكي تحسي بحاجة واقفة في معدتك كده. يا ترى جليسة الأطفال هتاخد بالها منهم صح؟ طب الموضوع ده سابق لأوانه؟ خليكي متطمنة، الانفصال ضروري، وليكي زي ما هو ضروري ليهم. لإن ده هيساعدهم في بُنا هويتهم وإنهم يكتسبوا الثقة في نفسهم. كمان هيساعدك على الانفصال عن طفلك، ويشجعك على تكوين علاقة متوازنة بين الأم  والطفل.

 

الانفصال الأول
جه اليوم اللي هتقضي  فيه ليلة رومانسية مع نصك التاني، والطفل مع جليسة الأطفال. ده ممكن يسببلك شوية قلق و ده شئ طبيعي، بس ماينفعش نخلي الطفل يعرف ده. لما تديله عشرة أضعاف الأحضان قبل ما جليسة الأطفال توصل غالبا بييجي بنتايج عكسية، إلا لو كنتي عاوزة تخليه يعرف إن في حاجة مختلفة هتحصل النهارده.
لما توصل جليسة الأطفال، خدي  وقتك تماما وانتي  بتعرفي طفلك بيها. والأحسن إنك تعملي كده من قبل اليوم المنتظر بكام يوم لو تقدري، وتقضي كام ساعة مع جليسة الأطفال. قولي باي باي لطفلك قبل ما تمشي (من غير ما تنسى تقوليله إنك هترجعي على طول). لو كان طفلك بيصرخ ويعيط برضه فده هيبقى اختبار ليكي ويادوب أول ما تمشي هيبتسم مرة تانية.
وعشان أأكد ليكي، تقدري تعملي نظام للتواصل مع جليسة الأطفال. ممكن  تطلبي منها إنها تبعتلك رسالة نصية عشان تقولك إمتى الطفل نام أو تتقدري تتصلي بيها في الفترة اللي ما بين السينما والمطعم. تقدري برضه تديها وسيلة اتصال بباباكي ومامتك أو الدكتور بتاعك "لو حصل حاجة ". تقدري تستخدمي الجدول الزمني للطفل، عشان تبقى تعليمات الفترة اللي انتي سايباه فيها مع جليسة الأطفال أسهل وعشان تقدري تقضي سهرة حلوة برة البيت!

 

الرجوع للشغل: ما بين المتعة والشعور بالذنب
لو كان صعب فعلا إنك تسيبي الطفل لمدة ليلة، فأكيد انتي بتسألي أمال هيحصل إيه لما تقدري ترجعي للشغل تاني؟ أصل أكيد هتضطري إنك تسيبي الطفل في الحضانة أو مع جليسة الأطفال كل يوم لما تروحي الشغل. وانتي من جواكي بتبقي بتتقطعي بين الرغبة في إنك ترجعي للشغل مرة تانية، والشعور بالذنب من انك تسيبي طفلك مع حد تاني.

 

فإيه رأيك  لو قررتي تبصي للأمور بشكل إيجابي أكتر؟ طفلك هيكون له معارف وأصدقاء جداد في نفس الوقت إنتي هتبقي سعيدة إنك رجعتي لحياتك الاجتماعية مرة تانية، مع فترات الاستراحة عشان شرب القهوة و وجبات الغداء بعيد عن المكتب. ده هيبقى الوقت المثالي عشان تصفي دماغك وهتبقي متشوقة أكتر للحظة اللي هتروحي تاخدي فيها طفلك في نهاية اليوم.

 

لو كان طفلك بيطنشك بالليل أو مش عايز يتعرف  عليكي لما بتروحي تاخديه، فده رد فعل طبيعي. وهتحتاجي تدي طفلك شوية وقت لحد ما يعرف يفصل بين الشخص اللي كان بيرعاهم طول اليوم (ودي  علامة إيجابية على إن طفلك بيحب المربية بتاعته). لو بدأ طفلك يعيط، ده مش لأنه حزين ولكن لأنه محتاج يفرغ عواطف اليوم. احضنيه بين دراعك والدموع دي هتنشف بسرعة.

 

نصايح لمساعدة الطفل عشان يحس إنه أحسن
لازم موضوع الانفصال ده يتظبط صح  وكمان موضوع لمّ الشمل. من الضروري برضه إنك تتواصلي مع طفلك و تشرحيله الموضوع. كل مرة بتسيبي طفلك، اشرحيله إنه هيقضي اليوم مع مربية الأطفال و لازم تديله  فكرة عن الألعاب اللي ممكن يلعبوها سوا، والخروج للفسحة، وفكري طفلك إنك هتشوفيه تاني بالليل. ولما تروحي تاخديه ممكن تسأليه لو كان قضى يوم  لطيف، قوليله إن يومك برضه كان حلو بس انتي مبسوطة إنك شفتيه تاني.

 

في كام طريقة تقدري بيها تبيّـني لطفلك إنه حتى لو انتي مش معاه فأنتي بتفكري فيه. اللعبة المفضلة طبعا هي الكائن الانتقالي المثالي. تقدري برضه تديله حتة من القماش أو إيشارب من بتوعك عشان لو محتاج إنه يحس  بالأمان فهيقدر يحسّه عن طريق ريحتك.
 
وماتنسيش إنك انتي لو كنتي مطمنة عن الوضع، فالطفل هيحس هو كمان إنه متطمن.

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.‎

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة
تقييمات المقال

0 reviews

بحث

Still haven't found
what you are looking for?

Try our new smart question engine. We'll always have something for you.