Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X
ماذا تُلبسين رضيعكِ لينام؟

ماذا تُلبسين رضيعكِ لينام؟

حتى ينام طفلكِ بأمان اتبعي هذه النصائح والإرشادات!

الجمعة, يونيو 2nd, 2017

لكي ينام طفلكِ بطريقةٍ سليمةٍ ويحصل على كفايته من النوم المغذّي، عليكِ أن تحرصي على تدفئته وتأمين راحته بكل ما للكلمة من معنى وبكل ما يتطابق مع معايير السلامة المنصوص عليها في شرع المنظمات الدولية والجمعيات المختصّة في طب الأطفال.

وأولى هذه المعايير يتعلّق بأسس إلباس الرضيع ووضعه في السرير، دعينا نتعرّف عليها معاً في ما يلي:

  • اختاري لطفلكِ ملابس تؤمّن له ما يكفي من الدفء لينام من دون بطانية، وتُناسب مقاسه بحيث لا تكون فضفاضة عند مستوى العنق والذراعين والقدمين.
  • إحرصي على أن يكون لباس طفلكِ عند النوم مؤلّفاً من قطعةٍ واحدةٍ سهلة الفتح بواسطة سحاب أمامي، ومصنوعة من قماشٍ خفيف لا يرفع حرارة الجسم الداخلية.
  • في كل مرة تريدين وضع طفلكِ في السرير، فكّري بنفسكِ وبما يمكن أن يُشعرك بالراحة أثناء النوم وحاولي تطبيقه على صغيرك.
  • لا تضعي أي قبعة على رأس طفلكِ أثناء النوم، حتى لا ترفع حرارته أو تسبّب له الاختناق.
  • إن أردتِ، يمكنكِ أن تضعي قفازين قطنين في يديّ طفلكِ الصغيرين منعاً لإصابته بالخدوش. ولكن لا تترددي في إزالتها عنه متى شعرتِ بتغيّرٍ في حرارة جسمه.
  • إبان الطقس البارد، فكّري باحتمال إلباس طفلكِ أكثر من طبقة من الملابس المناسبة لمقاسه، حتى تساعد جسم طفلكِ على حبس الحرارة والشعور بالدفء من جهة، وتمنحكِ القدرة على التخفيف منها إو الإضافة إليها تبعاً لتغيّرات الحرارة، من جهة أخرى.
  • احذري إلباس طفلكِ ثياباً ضيّقة أو غير مناسبة لعمره. فالثياب الضيقة تؤثر سلباً في دورته الدموية وتمنعه من النوم مرتاحاً.
  • إن اخترتِ تقميط طفلكِ، الأفضل أن تستعيني بقماشٍ قطنيّ خفيف لهذه الغاية، مع الحرص على عدم تغطية الرأس أو الأذنين أو الذقن، وعدم عرقلة حركة القدمين، وعدم شدّ القماط على مستوى الصدر والخاصرتين، حتى لا تتسببي لصغيركِ بمشاكل في التنفس.

وإلى جانب لباس النوم الملائم والمريح، تذكري وضع طفلكِ في سريره الخاص المزوّد بفراشٍ صلب والخالي من أي بطانيات ووسادات ودمى وألعاب، لينام على ظهره ويكون بأمان في أجواء غرفةٍ لا تزيد فيها الحرارة عن الـ21 درجة مئوية!

للمزيد: نصائح لسلامة طفلكِ الرضيع أثناء النوم

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة