Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X

أعمل إيه لو كان طفلي بيعيط بالليل؟

(0 reviews)

عادة طفلي بيروح في النوم في دقايق قليلة، بس دلوقتي بقى كتير بيصحى في نص الليل وهو بيصرخ وبيبقى من الصعب إني أهديه، ممكن  أستفيد من نصيحة صغيرة  عشان أنا بقيت باتوتر شوية

الاثنين, شباط/ فبراير 3rd, 2020

لو الموضوع ده حصل في كام ليلة بس وانتي نايمة إنك فجأة تتفزعي من نومك  على صريخ طفلك الغالي، خلينا نستنى شوية ونشوف كده عشان دي مرحلة طبيعية ومؤقتة  بيمر بيها  أغلب الأطفال اللي عمرهم ما بين 6 شهور و 5- 6  سنين. اضطرابات النوم  دي  ضرورية عشان تحقق التوازن العقلي والعاطفي  لطفلك.  وهنا هننصحك إزاي تفهمي كوابيس طفلك والذعر الليلي و إزاي تتعاملي معاهم.


كوابيس حد يلحقني ، الوحوش بتهاجمني!

الكوابيس عادة بتبدأ في سن 3 سنين تقريباً وبتبقى متكررة لحد حوالي سن 5 سنين وبتحصل في نهاية الليل، وفي وقت مرحلة حركة العين السريعة  من النوم .

التنين، الوحوش، والأشباح ... مخلوقات كتيرة ومخيفة بتملا  ليلة طفلك. ومن الطبيعي في السن ده: إن الكوابيس تلعب بمخاوف الطفل. ممكن بسبب إنه اتفرج على  كارتون فيه كلب شرير أو قرا  كتاب  عن ساحرة، الشخصيات دي بترجع وتطارده بالليل!  وعن طريق الكوابيس الأطفال بيعبروا برضه عن إحباطهم  وحزنهم وقلقهم . فبنقدر نعتبرها مرحلة طبيعية عشان تبني أفكاره.


طب إزاي أتعامل معاها؟ عن طريق إنك تطمني  طفلك طبعا! يعني ولا تكبري  خوف طفلك و لا تتجاهليه خالص برضه. اشرحيله ببساطة إن الوحوش ملهاش وجود  . طمنيه وهيرجع يكمل نوم تاني . ده إنك كمان لازم تتناقشي معاه في  الكتاب أو الكرتون اللي طفلك بيخاف منه  تاني يوم. اقري الكتاب مرة تانية أو اتفرجي على الكرتون مرة تانية عشان تساعدي طفلك إنه يقضي على خوفه .


الذعر الليلي: مؤثر  بس مش مؤذي  ...

الذعر الليلي ده حالة بتختلف عن الكوابيس لإنه بيحصل  في وقت بدري من الليل ومش في وقت مرحلة حركة العين السريعة  من النوم     ، عادة  بيبان ما بين سن 4 سنين وسن 8 سنين، وعلى عكس للكوابيس، الأطفال  مش بيصحوا بالليل لما بيجيلهم الذعر الليلي.  بيبقوا قاعدين بشكل مستقيم  في سرايرهم ، وعيونهم مفتوحة على الآخر وبيصرخوا وبيبقوا حاسين بضيق في الصدر، وعرق كتير... لكن بيبقوا لسه نايمين!  وده بصراحة مشهد مذهل بس مفيش فايدة من محاولة إننا نصحي الأطفال اللي بيعانوا من الذعر الليلي، لأنهم مش هيفهموا  انتو بتعملوا كده ليه. النوبات دي عموما مش بتستمر غير كام دقيقة والأطفال كتير جدا بيهدوا لوحدهم  ومش بيبقوا فاكرين أي حاجة  تاني يوم .

السبب المحتمل للذعر الليلي هو قلة النوم. نوبات العياط بتاعة بالليل دي هي كمان بتمكن الأطفال من التعبير عن القلق أو الخوف من   أحداث جديدة في حياتهم: الرجوع للمدرسة، وصول أخ أصغر أو أخت صغيرة الخ.


لو كان  سبب الذعر الليلي  هو  قلة النوم فممكن ساعتها  نفكر  في إنك تحطي طفلك في السرير في وقت بدري عن اللي انتي متعودة عليه،  أو تزودي وقت قيلولة الصبح. واتأكدي إن طفلك مش بيخش ينام في السرير في وقت متأخر جدا عشان مايعكرش صفو روتين نومه. لو استمرت نوبات الذعر الليلي لازم تتناقشي مع دكتور الأطفال عشان ممكن يقولك على نصيحة بخصوص الموضوع ده.


إيه اللي ممكن يفيد؟

في حاجات كتيرة تقدري تعمليها عشان تضمني ليالي أهدا.
- حطي ضوء ليلي في أوضة النوم. ده هيساعد إنه يطمن طفلك بالليل.
• سيبي  الباب موارب عشان يسمح بدخول ضوء خفيف من المدخل وبالطريقة دي مش هينعزل الصغير تماما عن العالم وبالتالي هيحس بالأمان!

• الروتين بالليل، تفتيش الغرفة بسرعة ، الغنا للطفل أو تقريله قصة وحضن كبير، الحاجات دي كلها ممكن تساعد إنها تخلي النوم أسهل، بس من غير ما ننسى إن لازم طفلك يخش ينام لوحده.


• لعبة الطفل المفضلة ممكن تساعد برضه في إنها تخوف أي وحوش!


لو كان طفلك لسه محتاج إنك تحضنيه أكتر عشان يتطمن، ممكن تاخديه في سريرك، بس ده يتعمل بس  في  مناسبة نادرة و لمدة ماتعديش كام دقيقة في كل مرة. وفي الآخر لازم طفلك يرجع لسريره في الأوضة بتاعته 

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.‎

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة
تقييمات المقال

0 reviews

بحث

Still haven't found
what you are looking for?

Try our new smart question engine. We'll always have something for you.