Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X

متى أبدأ القراءة لطفلي؟

رسّخي حبّ القراءة في طفلكِ منذ الولادة!

الخميس, يونيو 1st, 2017

لا تنتظري طفلكِ حتى يبدأ بالكلام لتقرأي له الكتب والقصص، إنما عرّفيه على هذه العادة المهمة ودعيه يُدمن عليها منذ نعومة أظافره! فالدراسات تشير مراراً وتكراراً إلى أنّ القراءة وسيلة أكثر من ممتازة للتقرّب من الأطفال وتعليمهم الأصوات المختلفة، وتطوير قدراتهم اللغوية والتواصلية، وتحبيبهم بالمطالعة، وتأهيلهم بشكل أو بآخر لمرحلة الدخول إلى المدرسة.

لا تتأخري في جعل القراءة محطةً ثابتةً من محطات طفلكِ اليومية واستفيدي من اهتمام صغيركِ بالنغمات والأصوات كما أكثرية الأطفال، لتنمّي فيه حبّ المعرفة وتمنحيه لذة الاستمتاع بوقته معكِ وبالكلمات والأصوات التي تكررينها على مسمعه.

في البداية، اقرأي القصص لطفلكِ لبضع دقائق فقط. ومع مرور الوقت وانتقال صغيركِ من مرحلة عمرية إلى أخرى، مدّدي أوقات القراءة المخصصة له. وفي كل مرة تريدين فيها تلاوة القصص، إحرصي على الجلوس مع طفلكِ في مكان هادئ، بعيداً عن الملهيات كالتلفزيون أو الراديو، وحاولي إحياء شخصيات الكتاب الذي بين يديكِ عبر تقليد الأصوات أو تمثيل الأدوار.

والجدير ذكره أنّ الأطفال يجدون متعةً في أنواع مختلفة من الكتب تبعاً لأعمارهم ونموّهم وأطباعهم وتجاربهم. بالنسبة إلى الرضع، فيحبون الكتب التي تثير نظرهم وملمسهم. أما الأطفال الدرج، فيفضّلون الكتب التي تصدر الأصوات أو تلك التي تتضمن مفاجآت مخفية.

وفي ما يلي بعض النصائح لقراءة ملؤها المتعة والإفادة لطفلك:

منذ الولادة وحتى العام الأول:

  • في خلال الأشهر الأولى بعد الولادة، إحملي طفلكِ وقرّبيه من صدركِ وإقرأي وغنّي له وحدّثيه.
  • بين الشهرين الثالث والسادس، وعندما يبدأ طفلكِ بالنظر إلى المرآة وصور الوجوه والأشكال والألوان، ويبدأ بإطلاق الأصوات ومدّ يديه نحو الصور ومحاولة لمسها، إختاري له كتباً ذات ملمس غريب وصور مثيرة للاهتمام.
  • بين الشهرين السادس والثاني عشر، وعندما يتمكّن طفلكِ من الجلوس في حضنكِ والنظر في الصور، ويحاول لمس الكتاب ووضعه في فمه، اختاري له كتباً مصنوعةً من البلاستيك أو الكرتون. وفيما تقرأين له، أشيري إلى الصور وسمّي الأشياء الموجودة فيها بأسمائها. 

منذ العام الأول وحتى العام الثاني:

  • بين الشهرين الثاني عشر والثامن عشر، قد يجد طفلكِ متعةً في اختيار الكتاب بنفسه والجلوس والإمساك به وحتى تقليب الصفحات. فلتستفيدي من هذا الواقع وتُواصلي القراءة لصغيركِ حتى يفقد تركيزه.
  • بين الشهر الثامن عشر والعام الثاني، قد يبدأ طفلكِ بتسمية الصور المألوفة وملء الفراغات بالكلمات التي يعرفها. هذا ومن الممكن أن يبدأ بـ"قراءة" القصص للدمى والألعاب. عندئذٍ، سيكون عليكِ أن تتوقفي أثناء القراءة وتسألي صغيركِ عن أحداث القصة وشخصياتها وتمنحيه بعض الوقت للإجابة.

استعيني إذن بهذه النصائح ولا تتأخري حتى يكون لطفلكِ هواية تُطوّر قدراته ومهاراته المعرفية في الصغر وتفتح له آفاق واسعة في الكبر!

للمزيد: دليلكِ إلى أبرز مراحل نمو طفلك

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة