Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X

التغيرات الاستقلابية خلال الحمل

الحمل يؤثّر في عمليات الأيض!

الأربعاء, مايو 17th, 2017

من بين التغيّرات المهولة التي تطرأ على جسم المرأة خلال الحمل، التغيّرات الاستقلابية التي لا بدّ منها من أجل  تأمين حاجتها وحاجة جنينها المتزايدة للعناصر الغذائية التي تستمدّها من المتممات والنظام الغذائي الصحي والمتوازن، وتمنحها وصغيرها كل الصحة والطاقة.

بكلامٍ آخر، لا بدّ للحركة الاستقلابية عند المرأة الحامل أن تتسارع حتى تُلبّي احتياجات كل من جسمها وجنينها ومشميمتها ورحمها العطشى للطاقة.

ويتجلّى تسارع حركة الأيض خلال الحملفي أدلة عديدة أبرزها: ارتفاع معدل الأنسولين في الدم وارتفاع درجة حرارة الجسم.

وبالنسبة إلى الأنسولين واستقلاب السكر بشكلٍ خاص، فتشير الأبحاث إلى أنّ طريقة استخدام الجسم للسكر تتغير بشكل كليّ خلال الحمل.

ففي الأشهر الأولى مثلاً، يرتفع معدل الأنسولين في جسم الأم متيحاً له الاستفادة من نسبة السكرالموجودة في الدم. أما في الأشهر الأخيرة من الحمل، أيّ حين يبلغ نمو الجنين وتيرة متسارعة جداً ويكون بأمس الحاجة لمزيد من الطاقة، يتحوّل جسم الأم إلى مقاوم للأنسولين نتيجة تخلّيه عن نسبة كبيرة من السكر الذي تستهلكه بشكلٍ يوميّ لمصلحة صغيرها.

والجدير ذكره ألا خطر على الأم من تزايد سرعة حركتها الاستقلابية. فكلّ ما ستشعر به هو بعض الدوخة جراء إقدام جسمها على حرق السكر بشكلٍ سريع. فلا تخافيسيّدتي إن شعرتِ ببعض الدوخة أخيراً، حالتكِ طبيعية جداً ومن السهل عليكِ أن تتخلّصي منها بمجرّد مواظبتكِ على تناول وجبات صغيرة ومغذية بوتيرة متقاربة.

أما إن كنتِ تخشين على نفسكِ الزيادة في الوزن التي يُمكن أن تكون نتيجة طبيعية للثورة الهرمونية والاستقلابية التي تحصل داخلكِ، فينصحكِ موقعنا بأن تنتبهي جيداً إلى معدل نشاطكِ البدني اليومي ونظام غذائكِ بما يُوفّر لطفلكِ حاجته من الغذاء والطاقة والتي لا تتعدى الـ300 سعرة حرارية يومياً، حسبما تُوصي به جمعية الحمل الأميركيةوتُوافق عليه منظمة الصحة العالمية.وإن كنتِ تجدين صعوبة في تحقيق ذلك، لا تترددي في الأخذ بمشورة طبيبك النسائي، فهو أولاً وأخيراً مرجعكِ الوحيد والموثوق!

للمزيد: 9 أطعمة خارقة للحامل

اقرأي المزيد

اختاري أسبوعاً محدداً

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة