Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X
Baby brainpower

تنمية قدرات الطفل العقليّة

تطوّر قدرات طفلكِ العقليّة منوطٌ بعلم الوراثة والبيئة المحيطة به، وأخيراً وليس آخراً، الغذاء.

الأربعاء, أكتوبر 21st, 2015

يعتمد نمو دماغ طفلكِ وتطوّر قدراته الذهنيّة على علم الوراثة والبيئة المحيطة به من كل جانب وأخيراً وليس آخراً، الغذاء.

ويأتي البروتين في طليعة المغذيات الأساسية التي يحتاج إليها طفلكِ في الأشهر الأولى المهمّة من حياته، باعتباره أهم عنصر غذائي محفّز لنمو الدماغ، بحيث يساعد في زيادة حجم هذا الأخير بواقع الضعف في الشهر الثامن عشر، فبواقع 3 أضعاف في العام الثاني. ما يعني بأنّ صغيركِ سينمو ويتعلّم الكثير في غضون فترة قليلة جداً من الوقت! يا لها من أوقات مثيرة لكِ وله!

والجدير ذكره أنّ نمو دماغ الطفل يكون الأسرع في خلال الفترة الممتدة بين الحمل والعامين إلى الثلاثة أعوام الأولى بعد الولادة، أو ما يُعرف بطفرة النمو التي يتطوّر في أثنائها الدماغ من حيث الحجم والقدرات المعرفية، وتشهد القشرة الدماغية بدورها تطوّراً مهولاً، مع تكوّن أكثرية روابطها المشبكية بعد الولادة.

وصدّقي أو لا تصدّقي، تعمد القشرة الدماغية إلى خلق مليوني وصلة عصبية جديدة مذهلة كل ثانية! وبفضل هذه الوصلات الجديدة جميعها، تتكوّن معالم الطفل العقليّة على غرار رؤية الألون والتعلّق الشديد بالأهل. ومع بلوغ صغيركِ عامه الثاني، تكون قشرته الدماغية قد احتوت على أكثر من 100 تريليون وصلة عصبيّة. وإشارة إلى أنّ هذا النمط من إنتاج الوصلات العصبية يوازي إلى حدّ كبير النشاط الدماغي العام للأطفال خلال مرحلة النمو.

وقد يعلم الأهل أنّ بإمكانهم التأثير في مدى تطور قدرات أطفالهم المعرفية من خلال العناية التي يقدّمونها لهم والتحفيزات. لكنّ أكثريتهم يجلهون عمق تأثير التغذية ولاسيما البروتين في تطوير الدماغ والقدرات العقلية لهؤلاء.

ومن بين الفوائد العديدة للبروتين، نذكر على سبيل المثال لا الحصر: تحفيز الدماغ في الأجزاء المخصصة للغة والانتباه والذاكرة العاملة. وفي الفترات التي تبلغ فيها حاجة الطفل للبروتين أوجها، يكون الغذاء الكافي هو الأهم والنقص في البروتين هو الأسوأ. ولعلّ إحدى أبرز هذه الفترات تلك التي تلي بلوغ الطفل شهره السادس وتترافق مع تدني بروتين حليب الأم والفطام، إذ يمسي الطفل حينها أكثر اعتماداً على مصادر البروتين الخارجية وأكثر حاجةً لكمية البروتين المناسبة لتطوير دماغه ونموّه. وسيكون على الأم أن تمنحه أفضل فرصة لنمو مثالي!

 

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة