Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X

7 نصائح مفيدة لوقاية الطفل من البدانة

كيف تحمين طفلكِ من السّمنة الزّائدة؟

الاثنين, مايو 29th, 2017

تؤكّد الأبحاث والتقارير العلميّة مراراً وتكراراً أنّ السمنة الزائدة خطرٌ يهدد صحّة الإنسان منذ مرحلة الطفولة المبكرة وبأنّ الأطفال البدينين غالباً ما يُمسون راشدين بدينين. وفي النتيجة، الخدود الممتلئة في الأطفال الرضع ليست ظريفة وبريئة كما يظنّ البعض! ولكنّ دوركِ كأم يمنحكِ السلطة لقلب هذه المعادلة وحماية صغيركِ من تأثيرات الوزن الزائد السلبية:

  • إحرصي على أن يحصل رضيعكِ على الكمية الكافية والملائمة لعمره من النوم، والتي تتراوح بين 10-12 ساعة ليلاً، و2-4 ساعات نهاراً لدى الأطفال ما بين الشهر الرابع والشهر الخامس، وبين 11-12 ساعةً ليلاً، و2-3 ساعات نهاراً لدى الأطفال ما بين الشهر الخامس والشهر الثامن. فبعض الأبحاث يشير إلى احتمال تسبب قلة النوم عند الرضع في زيادة وزنهم عن المعدل الطبيعي.
  • اسمحي لطفلكِ بالتحرّك بحرية تحت إشرافكِ الحثيث طبعاً، وحفّزيه على اللعب والقيام بأنشطة جسدية بمعدل 15 دقيقة تقريباً كل ساعة. ولا تستخدمي العربات والكراسي والأقفاص إلا لغاياتٍ محددة ولأوقاتٍ محددة.
  • قدّمي لطفلكِ الماء في الفترات التي تفصل بين الوجبات الغذائية، واحصري معدل استهلاكه اليومي من العصائر الطازجة بنصف الكوب أو ثلاثة أرباع الكوب. ولا تحاولي أبداً إضافة الملح أو السكر إلى غذاء طفلك قبل العام الأول.
  • إن أمكن، حاولي الاستمرار في رضاعة طفلكِ طبيعياً حتى يبلغ عامه الأول. فحليبكِ يمنحه كل العناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسمه من دون أن يرفع من معدل سعراته الحرارية اليومية كما تفعل أنواع الحليب الأخرى.
  • قدّمي لطفلكِ كمية الطعام التي تناسب عمره والتي يحددها لك طبيبه، مع التركيز بشكل أساسي على الفاكهة والخضار والبقول، ومع الأخذ في الاعتبار نسبة الدهون والعناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسمه لينمو ويتطوّر.
  • اختاري لطفلكِ حاجته من البروتين من العدس وأنواع الحبوب المختلفة والسمك والدجاج واللحوم قليلة الدهون. وقدّمي له منتجات الألبان والأجبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم اعتباراً من الشهر العاشر.
  • لا تُجبري طفلكِ على تناول الطعام إن لم يكن جائعاً، ولا تسمحي له بمشاهدة التلفزيون أو اللهو بالألعاب الإلكترونية قبل الاحتفال بعيد ميلاده الثاني.

تلك كانت بعض الخطوات المهمة لمساعدة الأطفال الرّضع على البقاء بعيداً عن السمنة الزائدة ومضاعفاتها الكثيرة، من اضطرابات النوم والسكري النوع الثاني إلى أمراض القلب والربو وضغط الدم المرتفع. فإن اتبعتِها بحذافيرها، لا شك ستحافظين على صحة ملاككِ ولياقته للسنوات القادمة!

للمزيد: ١٠ وجبات خفيفة وصحية للأطفال الصغار

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة