Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X
6 خطوات بسيطة تسهّل على طفلك ترك اللهاية!

6 خطوات بسيطة تسهّل على طفلك ترك اللهاية!

كيف تفطمين طفلكِ عن المصاصة؟

الأربعاء, يوليو 26th, 2017

ما من توقيتٍ محدّدٍ لفطام الطفل عن اللهاية أو المصاصة، ولكن لا يصحّ إلا الصحيح: كلّما أبكرت الأم في المبادرة بهذه الخطوة، كلّما كان أفضل وكلّما كان وقع التجربة خفيفاً على صغيرها.

وانطلاقاً من هذا القول، ننصحكِ بأن تبذلي ما في وسعكِ حتى تُبعدي اللهاية عن طفلكِ قبل عيد ميلاده الأول، أي قبل أن يشتدّ تعلّقه بها ويُصبح من الصعب عليه التخلي عنها. وفي ما يلي بعض النصائح لمساعدتكِ في تحقيق هذه الغاية:

  • في البداية، خفّفي من استعمال طفلكِ للهاية بشكلٍ تدريجي خلال ساعات النهار، ومن ثم أحصري استعماله لها بأوقات النوم.
  • إنزعي اللهاية من فم طفلكِ ما إن ينام، وذلك حتى لا يتوقع إيجادها بالقرب منه عندما يستيقظ، ولا يعتمد عليها بالتالي ليهدأ ويُعاود النوم.
  • أحيطي طفلكِ بألعاب أو دمى يمكن أن تكون له بديلاً مسليّاً أكثر من اللهاية.
  • حدّدي أكثر الأوقات التي يرغب فيها طفلكِ باللهاية، وحاولي أن تكوني موجودة بقربه بدلاً منها حتى تُهدّئي روعه وتُخفّفي عنه. واعتبري هذه الأوقات فرصةّ ذهبية للتقرّب أكثر منه!
  • أحسني اختيار الوقت المناسب لفطام صغيركِ عن اللهاية، بحيث يكون قد تجاوز شهره السادس (فقبل هذا العمر، يكون الطفل معرّضاً لمتلازمة الموت المفاجئ واللهاية وسيلة فعالة لوقايته منها).
  • لا تُبادري إلى فطام طفلكِ عن المصاصة في حال وجود مرحلة انتقالية مهمة في حياته.

وفيما تقومين بكل هذه الخطوات، تسلّحي بالإصرار وتذكّري بأن تكوني حازمة كي تتمكّني من إقناع طفلكِ بالتخلّي عن اللهاية إلى غير رجعة!

للمزيد: كيف تستخدمين لهاية الأطفال بأمان؟

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة