Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X
هذه هي أكثر المشاكل شيوعاً عند فطام الطفل!

هذه هي أكثر المشاكل شيوعاً عند فطام الطفل!

فطام طفلكِ قد لا يخلو من هذه المشاكل!

الثلاثاء, August 15th, 2017

قد يكون الفطام أكثر مراحل نمو طفلكِ إثارةً، ولكنّه أيضاً تجربة محفوفة بالصعوبات والمشاكل.

فالانتقال من الرضاعة الحصرية إلى الرضاعة المكمّلة والطعام الصلب ليس أمراً سهلاً بالنسبة إلى صغيركِ الذي يُحاول قصارى جهده التأقلم مع نكهات جديدة وتركيبات غير مألوفة.

وفي ما يلي لمحة سريعة عن أبرز المشاكل التي يُمكن تُواجهكِ أثناء فطام طفلك والأكثر شيوعاً بينها:

قلة الشهية

من الطبيعي أن تقلّ شهية طفلكِ من حينٍ إلى آخر ومن دون سابق إنذار، ومن الطبيعي أيضاً أن يتحول بين ليلةٍ وضحاها من طفلٍ يُحبّ الأكل إلى طفل صعب الإرضاء وإنتقائي. وللتعامل مع هذه المشكلة التي يُحاول صغيركِ من خلالها أن يُثبت استقلاليته، اكتفي بأن تُقدّمي له الأطعمة التي يرغب بها حتى لو اضطُررت إلى تكرارها، مع الحرص على محاولة إدخال الأطعمة التي أحبها يوماً وبات رافضاً لها تماماً، من وقتٍ إلى آخر وبالحيلة.

الإمساك

من الطبيعي أن يتغيّر براز طفلكِ عند بدء مرحلة الفطام وعند تناوله أطعمة مختلفة للمرة الأولى. ومن الطبيعي أن يُصاب أحياناً كثيرة بالإمساك. ولتفادي هذه المشكلة المزعجة والمؤلمة أحياناً، إحرصي على تدعيم وجبات طفلكِ بأصناف مختلفة من الفاكهة والخضار الغنية بالألياف مثال التفاح والإجاص والخوخ.

الحساسية الغذائية

من السهل على طفلكِ أن يُصاب بالحساسية الغذائية بوجود تاريخ عائلي حافل بأمراض الربو أو الإكزيما أو الحساسية الغذائية. ومن هذا المنطلق، ننصحكِ بأن تُعرّفي طفلكِ على الأطعمة الجديدة لاسيما المثيرة منها للحساسية كالسمك والبيض والقمح والفستق، كلّاً على حدّة وبعد بلوغه العام الأول، حتى تتمكني من مراقبته جيداً بحثاً عن أي ردود فعل غير طبيعية، مثل الطفح الجلدي والإمساك والتقيؤ وتورّم الشفاه.

اضطرابات في النوم

إن كان النوم بالنسبة إلى طفلكِ مقروناً بالرضاعة الطبيعية، أي إن كان معتاداً على رضاعة الحليب من ثدييكِ كي يسترخي ويخلد للنوم، توقعي للفطام ولطريقة الأكل الجديدة أن تؤثر سلباً في مزاج طفلكِ فتمنعه من النوم بشكل متواصل ومفيد في أي وقت، وخصوصاً خلال الليل. هذا ويُمكن لاستغراق طفلكِ وقتاً طويلاً للاعتياد على تركيبات الطعام الجديدة أن ينعكس سلباً على نمط نومه متسبباً له باضطرابات وأرق.

مشاكل في المعدة

قد يواجه طفلكِ في بداية الفطام مشاكل هضميّة ناتجة عن عدم اعتياده تناول أطعمة أخرى سوى حليبك. وسيكون عليك تجنيبه المأكولات الثقيلة والاستعاضة عنها بأخرى خفيفة على معدته الصغيرة، كالأرز المسلوق مع اللبن.

تلك كانت لمحة عن أبرز المشاكل التي يمكن أن تُواجهكِ خلال مرحلة الفطام. كلّها مؤقت وله حلوله ،المهم أن تُحافظي على هدوئكِ وتتصرفي بحكمة وروية، مستعينةً بقوة المحبة والتحايل، لا قوّة الفرض والعقاب!

للمزيد: لا تُقدّمي هذه الأطعمة لطفلكِ قبل ميلاده الأول!

 

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة