Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X

متى وكيف تُقدّمين الأطعمة الصلبة لطفلك؟

 دليلك الكامل لإدخال الأطعمة الصلبة لطفلك

الثلاثاء, مايو 23rd, 2017

في الإجمال، يُبدي الأطفال استعدادهم لتجربة الأطعمة الصلبة عند بلوغ الشهر السادس. ففي هذا العمر، وبحسب منظمة الصحة العالمية، تتطور قدرة الأطفال على تجربة تركيبات ونكهات جديدة ويصبح جهازهم الهضمي أكثر قدرةً على استيعاب أطعمة أخرى سوى الحليب.

لكن، قبل الشهر السادس، لا يحتاج الأطفال للأطعمة الصلبة، نظراً إلى غنى حليب الثدي الذي يرضعونه بانتظام بالعناصر الغذائية الضرورية لنموّهم، والتعويض عمّا ينقصهم بالمكملات (فيتامين د منذ الأيام الأولى) و(الحديد منذ الشهر الرابع). فبحسب الكثير من الخبراء والأطباء، الشهر السادس هو مرحلة عمرية جيدة لتعريف الأطفال على عالم الأطعمة الصلبة، مع ازدياد حاجة هؤلاء لعناصر غذائية إضافية لا يمكن أن يحصلوا عليها من الرضاعة وحدها.

وصحيح أنّ كل طفل يختلف عن الآخر، لكن ثمة علامات مشتركة تؤكد لكِ بأنّ صغيركِ على أهبة الاستعداد لتناول الأطعمة الصلبة، مثال: القدرة على حمل رأسه والتحكّم بعنقه، والقدرة على الجلوس بطريقة عمودية، والاهتمام بالطعام، وكسب ضعف الوزن الذي كان عليه عند الولادة في خلال أربعة أشهر.

وإن كنتِ تتساءلين عن الأطعمة التي ينبغي أن تقدّميها لطفلكِ في بداية الفطام، كوني أكيدة بأنه ما من ترتيب معيّن لا بد من اتباعه، مع العلم أنّ أكثرية الأطباء ينصحون بتقديم الحبوب والخضراوات المهروسة أولاً فالفاكهة واللحوم الغنية بالحديد.

في البداية، اختاري لصغيركِ الأطعمة المهروسة والمسلوقة والبوريه. ومع مرور الوقت وتطوّر قدراته الحركية، انتقلي تدريجياً إلى التركيبات الغذائية الأكثر صلابة. وكلّما قدّمتِ لطفلكِ طعاماً جديداً، انتظري مدة يومين أو ثلاثة أيام حتى يعتاد على التركيبة، وراقبيه عن كثب بحثاً عن أي من أعراض الحساسية الغذائية مثال التقيؤ والطفح والإسهال. اسمحي لطفلكِ بالاستمتاع بالطعام ولا تقلقي بشأن الكمية التي يتناولها. ففي النهاية، الكمية الأكبر من الغذاء ستعلق في رأسه أو تسقط على الأرض. احترمي ذوق طفلك وما يفضّله بالغذاء. وإن لم يحب أحد الأنواع، لا تجبريه عليه. لكن، إن كنتِ تظنين بأنه غذاء ضروري لجسمه، انتظري أسبوعاً لتقدميه له من جديد.

وعندما يصبح طفلك قادراً على الجلوس بمفرده وإمساك الطعام وتقريبه من فمه، قدّمي له أطعمة اليد اللينة وسهلة المضغ التي لا يمكن أن تتسبب باختناقه، كالموز والبيض المخفوق والباستا.

قد يكون تعريف طفلكِ على الأطعمة الصلبة مرحلة ممتعة بالنسبة إليه وفوضى عارمة بالنسبة إليك، ولكنّها بالتأكيد مرحلة مهمة في نمو صغيرك ودليل ملموس على تقدّمه في السن. وعندما يعرب طفلكِ عن رغبته في تناول الطعام كما تفعلين، فهذا يعني بأنه يتهيّأ لمشاركة الأسرة هذا النشاط العائلي. كوني إلى جانبه!

للمزيد: حساسية الاكل عند الاطفال

 

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة