Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X
ما هي وضعيات النوم المريحة للحامل؟

ما هي وضعيات النوم المريحة للحامل؟

للمرأة الحامل هذه الوضعيات الآمنة لنومٍ هادئ..

الأربعاء, مايو 31st, 2017

لا شكّ في أنّ انشغال جسم الحامل في تكوين الجنين وإنتاج الهرمونات يتركها في حالةٍ من الإرهاق الشديد. كما يساعد الحصول على قسطٍ وافٍ من النوم ليلاً في التخفيف عن الحامل ويمدّها بالطاقة ويُهيئها لقدوم الطفل المنتظر. ولكنّ، الأمر ليس بالسهولة التي يبدو عليها لاسيما في الأشهر الأخيرة من الحمل. فالنوم في هذه الفترة غالباً ما يتحوّل إلى حرمان من النوم وصعوبة في التركيز على العمل ورعاية أفراد الأسرة الآخرين.

وفي غياب أي فرصة فعليّة للراحة أثناء النهار، يبقى للحامل أن تعوّل على النوم الليلي لتسترخي وتستعيد نشاطها. لكن، وعلى الرغم من الإرهاق الشديد الذي تشعر به، الأرجح أن تصطدم بمشاكل عديدة تحتّم عليها البحث عن وضعيات نوم مريحة تلائم حالتها.

إليكِ في ما يلي الأبرز بين هذه الوضعيات:

  • إن كنتِ تعانين من آلام في الظهر، نامي على جنبكِ وضعي وسادةً تحت بطنكِ، بحيث تدعم وزن بطنك المتدلّي وتخفف من حدّة الضغوط الممارسة على عضلات ظهرك.
  • إن تشعرين بضيق في التنفس أثناء الليل، نامي على أحد جانبيك، والأفضل أن يكون جانبك الأيسر. فوضعية النوم الجانبية لا تكبت الدم العائد إلى القلب ولا تمنحك شعور الاختناق.
  • لكي تتجنبي حرقان المعدة أثناء النوم، ارفعي الجزء الأعلى من جسمك بواسطة وسادات أو ارفعي الجهة العلوية من السرير حيث تضعين رأسك.
  • إن لاحظتِ بأنك تعانين من احتباس مائي خلال النهار، إحرصي على النوم على جنبك الأيسر خلال الليل. فهذه الوضعية ستتيح للمياه الخروج من أنسجتك والغوص في دورتك الدموية ومنها في كليتيك.
  • إن كنتِ تشعرين بتنميلٍ في يديك أثناء الليل، إحرصي على اتخاذ وضعيةٍ يكون فيها يداك بعيدان عن جسمك. إن أردتِ، يمكنك الاستعانة بمشدات خاصة تُبقي يديك في الوضعية الصحيحة طوال الليل.
  • أثناء النوم على جانبكِ، حاولي تدعيم أجزاء مختلفة من جسمكِ بواسطة مجموعة كبيرة من الوسادات، واحدة تضعينها بين ركبتيك عند ثنيهما وأخرى تحت حوضك.

فلتجرّبي سيّدتي الوضعيات المذكورة أعلاه، ومتى ارتحتِ لإحداها، التزمي بها كل مساء. المهم أن تتجنبي النوم على ظهرك، حتى لا تزيدي من أوجاعه وتتسببي لنفسك بانخفاضٍ في ضغط الدم. وإن استيقظتِ ليلاً ووجدت نفسك على ظهرك. لا تخافي– إنما استديري على جانبكِ وأكملي نومك بهناء!

للمزيد: عسر الهضم وحرقة المعدة عند الحامل

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة