Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X

كيف تُعزّزين فرصكِ بالحمل والإنجاب؟

نصائح بسيطة ومفيدة لزيادة الخصوبة

الثلاثاء, August 15th, 2017

بعض النساء يحملنَ من دون أي جهدٍ يُذكر وبعضهنّ يُعاني أشهراً طويلة وسنوات حتى يُصيب الهدف المنشود، ومرد ذلك لأسبابٍ وعوامل عديدة، منها نمط العيش اليومي ومدى انتظام الدورة الشهرية.

ولهذه الفئة من النساء، ولكِ، إن كنتِ واحدة منهنّ، نتوجّه بهذه المجموعة المتواضعة من النصائح والإرشادات لتعزيز الخصوبة وزيادة القدرة على الحمل والإنجاب، فتابعينا!

  • راقبي وزنكِ جيداً. وإن كان مؤشر كتلة جسمكِ فوق المعدل الطبيعي أو المثالي، إخسري الكيلوغرامات الزائدة حتى تتخلّصي من الخلايا الدهنية التي تحتوي على الأستروجين. فكثرة هذا الهرمون في الجسم تضرّ بالخصوبة. أما إن كان مؤشر كتلة جسمكِ ما دون المعدل الطبيعي، إحرصي على زيادة وزنكِ حتى لا تؤثر في دورتك الشهرية أو تتسبب بانقطاعها.
  • اسألي الطبيب عن مكملات غذائية يُمكن أن تُواظبي عليها فتُعزز فرصكِ بالحمل وتُقلل من احتمالات حدوث ولادة سابقة لأوانها.
  • حاولي أن تُصفّي ذهنكِ وتبتعدي عن كلّ ما يُسبب لكِ الإنزعاج والتوتر والاكتئاب، ويؤثر سلباً بالتالي على فرصكِ بالحمل. إن أردتِ، يُمكنكِ الاعتماد على جلسات التدليك وتمارين اليوغا لهذه الغاية.
  • دعّمي نظام غذائكِ الصحيّ والمتوازنبمصادر البروتين غير الحيوانية كالمكسرات والبقول. فالمعروف عن هذه الأطعمة قدرتها في التخفيف بنسبة 50% من مخاطر قلة الخصوبة ذات الصلة بالإباضة.
  • خفّفي من معدل استهلاكك اليومي للقهوة ومصادر الكافيين الأخرى،حتى لا تُعرقل نشاط العضلات في قناة فالوب التي تحمل البويضات من المبيض.
  • تجنّبي المأكولات الغنية بالدهون المشبعة لاحتمال تسببها لكِ باضطرابات في الخصوبة والانتباد البطاني الرحمي والإجهاض.
  • إحرصي على استهلاك كميات كافية من المياه النظيفة كل يوم. فالمياه تُحفّز جُريب المبيض وتُعزّز تدفق الدم إلى بطانة الرحم.
  • واظبي على ممارسة التمارين الرياضية اليومية لكن باعتدال. فوتيرة التمرين القوية والزائدة عن حدّها تؤثر سلباً في خصوبتكِ.
  • انتهزي وزوجكِ كل فرصة ممكنة للتقرّب من بعضكما البعض وإقامة علاقة حميمة تُعزز احتمالاتكما بالإنجاب.

وفي مقابل كلّ هذه الخطوات، شجّعي زوجكِ كي يعتمد بدوره أسلوب عيشٍ سليم يخلو من العادات غير الصحية كالتدخين. ففرصكِ بالحمل والإنجاب لا تقوم عليكِ وحدكِ، ولا بدّ أن يفعل ما بوسعه أيضاً لتحسين قدرته على إنتاج نطف سليمة!

للمزيد: ابرز اسباب تأخر الحمل

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة