Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X
كيف تُعدّين طفلك لاستقبال المولود الجديد؟

كيف تُعدّين طفلكِ لاستقبال المولود الجديد؟

نصائح لتهيئة الطّفل لاستقبال أخت جديد أو أخت جديدة!

الجمعة, يونيو 2nd, 2017

لا شك بأنّكِ متحمّسة وفرحة جداً لاستقبال مولودك الجديد وضمّه إلى أسرتك الصغيرة. لكنّ حماستك وفرحتك لا ينفيان التوتر الذي تشعرين به حيال ما ستكون عليه رد فعل طفلكِ البكر إزاء الأخ أو الأخت الذين سيتقاسماه حب والديه واهتمامهما.

الحقيقة أنّ رد فعل الأطفال في هذا الإطار يختلف بين فئة عمرية وأخرى. وفي ما يلي لمحة سريعة عمّا يمكن توقّعه من الأطفال ما بين العام الأول والثلاثة أعوام، ونصائح فعالة في التخفيف من وقع التغيرات الجديدة عليهم..

بالنسبة إلى الأطفال ما بين العام الأول والعام الثاني:

قد يعجز طفلكِ في هذا العمر عن إدارك مفهوم الأخوّة الجديدة. ولكن، إن تحدّثت أمامه عن "المولود الجديد" وأبديتِ حماسة كبيرة لرؤيته، فقد تنتقل الحماسة إليه بالتواتر.

إلى ذلك، جرّبي تعويد صغيرك على مصطلحات جديدة، مثال أخ، أخت، مولود، طفل... بمجرد النظر معاً في كتب مصوّرة حول المواليد.

وبعيد الولادة، حاولي أن تقومي بشيء مميّز لأجل صغيرك البكر ولأجل طمأنته من أنك على حبك الدائم له، كإهدائه غرضاً مميزاً أو أخذه في مشوار إلى مكان مميز.

بالنسبة إلى الأطفال ما بين العام الثاني والعام الثالث:

في هذا العمر، سيكون طفلك شديد التعلق بك ولن يفهم كيفية مشاركتك مع أحد آخر. هذا وقد يكون حساساً جداً إزاء التغيرات الحاصلة في حياته، كما قد يشعر بأنه مهدد بانضمام فرد جديد إلى العائلة. وللتخفيف عنه، يمكنكِ اللجوء إلى الطرق التالية:

  • انتظري بعض الوقت قبل أن تُخبري طفلكِ بأمر المولود الجديد، ولكن لا تدعي أحداً يخبره بالأمر سواك.
  • كوني صادقة مع طفلكِ، وأخبريه بأنّ المولود الجديد سيكون صغيراً ولطيفاً لكنّه سيبكي كثيراً وسيحتاج إلى رعاية خاصة واهتمام، مع التأكيد على أنّك ستستمرين على حبك له حتى بعد ولادة الطفل الجديد.
  • حاولي إشراك طفلكِ بعملية التحضير للمولود الجديد، كأن تصطحبيه معك إلى السوق لشراء الملابس والتجهيزات. وإن كنت تخططين لاستخدام بعضاً من أغراضه القديمة، امنحيه بعض الوقت ليلعب بها قبل أن توضبيها وتجهزيها للمولود.
  • حاولي إنهاء تدريب صغيركِ على المرحاض أو تعويده على النوم لوحده في السرير قبل ولادة الطفل الجديد. وإن لم يكن ذلك ممكناً، إحرصي على وضع كل هذه المسائل جانباً حتى إشعار آخر.
  • توقّعي لطفلكِ أن يواجه بعض الصعوبات وبعض التراجع في المهارات التي عملتِ معه على تطويرها، وحاولي التعامل مع المسألة بهدوء ومن خلال إيلائه الاهتمام الذي يحتاج إليه في هذه الفترة والثناء على سلوكياته الجيدة.
  • بعد الولادة، حاولي أن تقضي الأوقات المميزة مع طفلك البكر ليشعر دائماً بحبك له.
  • أُطلبي من أفراد الأسرة الكبيرة أن يهتموا بطفلكِ عندما يأتون لزيارة المولود الجديد، وذلك حتى يشعر بأنه مميز وغير مستبعد.

تلك كانت نصائحنا المتواضعة للتعامل مع الأطفال ومساعدتهم في التأقلم مع التغيرات التي ستطرأ على حياتهم بانضمام فرد جديد إلى العائلة، عساها تكون خير فائدة لكِ ولعائلتك!

للمزيد: ماذا بعد فحص الحمل؟

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة