Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X
كيف تُساعدين طفلكِ على تجاوز خجله؟

كيف تُساعدين طفلكِ على تجاوز خجله؟

طفلي خجول جداً، ماذا أفعل؟

الجمعة, August 4th, 2017

يُولد الأطفال بأطباعٍ مختلفة وتظهر معالم هذه الأطباع واضحة في سلوكيّاتهم منذ الأيام الأولى لولادتهم. فمنهم الليّن وسهل الطباع، ومنهم النشيط والمعقّد الطباع، ومنهم الخامل والحذر الذي يميل إلى رفض التجارب الجديدة أو التصرف بسلبية إزاءها. وهذه الفئة هي فئة الأطفال الخجولين.

وإن كان طفلكِ ينتمي إلى هذه الفئة ويحتاج وقتاً أكثر من أقرانه للاعتياد على الأشخاص الجدد والتأقلم مع المواقف والأماكن الجديدة، فننصحكِ بأن تأخذي بيده وتُساعديه على تجاوز مخاوفه وعدم ارتياحه تجاه كلّ ما هو غير مأولوف من حوله، متّبعةً النصائح والخطوات التالية:

  • احذري تعيير طفلكِ ووصفه بالخجول، لاسيما حين تتحدثين عنه أمامه وأمام الآخرين. فالأطفال ينقادون خلف الصفات التي أُعطيت لهم في يومٍ من الأيام ويتأثرون بها.
  • لا تدعي أحداً يُعيّر طفلكِ ويصفه بالخجول.
  • لا تنتقدي طفلكِ أو تسخري منه عندما يتصرّف بخجل، إنما تعاطفي معه وتفهّمي مشاعره وكوني خير دعمٍ له.
  • شجّعي طفلكِ على التحدّث عن الأسباب الكامنة وراء خجله وعمّا يُسبب له الخوف.
  • اقرأي لطفلكِ كتباً عن أطفالٍ أو شخصياتٍ نجحوا في تجاوز خجلهم ومخاوفهم.
  • درّبي طفلكِ على مهارات التفاعل والتواصل مع الآخرين من خلال لعبة تمثيل الأدوار التي يُمكن أن تُطبّيقها معه مستيعنةً بدمى متحرّكة. فبعض الأطفال لا يعرفون كيف يتصرفون في مواقف معيّنة ويحتاجون بعض المساعدة.
  • شجّعي طفلكِ على التصرّف بعفوية وأثني عليه متى تواصل من دون خجل مع أشخاص جدد أو تعامل من دون خجل مع مواقف غير مألوفة.
  • لا تُجبري صغيركِ على التصرّف بطريقة لا تُريحه ولا تُعبّر عنه.
  • خطّطي لزيارات وأحداث اجتماعية يلتقي طفلكِ في إطارها أطفالاً يعرفهم. فالأطفال يشعرون بخجل أقل في المواقف المألوفة، والمواقف المألوفة يمكن أن تكون له بالتالي الخيط الذي يُمهّد لاختلاطهم بأطفال/ أشخاص جدد وتعاملهم مع مواقف جديدة.

إضافة إلى الخطوات أعلاه، كوني خير قدوة لطفلكِ في التعاطي مع الناس والمواقف الاجتماعية اليومية، وعبّري عن حبكِ وحنانكِ ودعمكِ الإيجابي له في كلّ الأوقات. فالأطفال يشعرون بالأمان والطمأنينة والثقة بالنفس بوجود أهل مُحبّين يُساندونهم.

للمزيد: أسباب الخجل عند الأطفال

 

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة