Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X
كيف تكون حركة الجنين أثناء الحمل؟

كيف تكون حركة الجنين أثناء الحمل؟

حركة الجنين: متى وكيف أشعر بها؟

الأربعاء, يوليو 26th, 2017

تشعر الأم بأولى حركات الجنين الذي ينمو داخل أحشائها بين الأسبوعين السادس عشر والرابع والعشرين من مشوار الحمل، وتُرافقها هذه الحركة حتى اللحظات الأخيرة من المخاض.

تتراوح حركة الجنين بين الركلات والرفرفات والحفيف والتقلّب، ويتغيّر نمطها وتزداد وتيرتها مع تقدم مسيرة الحمل واقتراب موعد الولادة.

وإن تتساءلين عن وجود معدلٍ طبيعي موحّد لعدد الحركات التي يقوم بها الجنين اعتباراً من الفصل الثاني من الحمل، فكوني أكيدة ألا وجود لمثل هذا المعدل. فكلّ جنين مختلف عن الآخر، ولكلّ جنين النمط الحركي الخاص به وعلى أمه أن تُعمّق معرفتها به لتتمكّن من مراقبته والاعتماد عليه للاطمئنان على صحة طفلها وسلامته.

ففي النهاية، حركة الجنين ليست حركة عابرة ومن دون معنى، حركة الجنين هي دليلٌ معبّر عن سلامة الضيف الصغير في الأحشاء. ومتى لاحظتِ أي تباطؤ أو تغيّر في نمطها، لا تترددي في الاتصال بالطبيب، لربما كان طفلكِ يُعاني من مشكلة ما ويحتاج تدخلاً طبياً.

وإن تعتقدين بأنّ حركة الجنين تخفّ طبيعياً مع مشارفة الحمل على نهايته، فأنتِ مخطئة. من المفترض بحركة صغيركِ أن تقوى تدريجياً حتى الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل، على أن تستقرّ بعد ذلك عند مستوىً واحد يستمرّ معكِ حتى المخاض والولادة.

أبقي عينيكِ مفتوحتين إذن على صغيركِ وحركاته لاسيما في أوقات استراحتكِ. فحركة الجنين أغلبها في المساء أو عند الاستلقاء في السرير أو الجلوس في حوض الاستحمام، ربما لأنّكِ تكونين حينها في حالة إسترخاء!

للمزيد: هل يُمكن لدقّات قلب الجنين أن تُحدّد جنسه؟

 

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة