Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X

كل ما تريدين معرفته عن استقلاب الحديد عند الرضع والأطفال

استقلاب الحديد في مرحلة الطفولة المبكرة

الأربعاء, August 9th, 2017

التمثيل الغذائي للحديد أو استقلاب الحديد،هو مجموعة التفاعلات الكيمائيّة التي تُحافظ على توازن الحديد في الجسم.

الحديد، عنصر غذائي ضروري جداً للإنسان في كافة مراحل حياته، ولكننا في هذا المقال سنركّز على دوره وأهميّته واضطراباته في الرضع والأطفال الصغار، فتابعينا!

في البداية وقبل كل شيء، لا بدّ من التذكير بأنّ الحديد هو المعدن الذي يحتاج إليه الرضع والأطفال لينموا ويتطوّروا ويتمتعوا بصحةٍ جيدة، نظراً إلى الدور الأساسيّ الذي يلعبه في تحفيز كريات الدم الحمراء على إنتاج مادة الهيموغلوبين المسؤولة عن نقل الأكسيجين وتوزيعه إلى كافة أعضاء الجسم وعضلاته وأنسجته.

وثمة دراسات وأبحاث أكدت أنّ انتقاص الحديد في أجسام الصغار يؤثر سلباً في نشاطهم الحركي ونموّهم، ويتسبّب لهم بأعراض مختلفة تتراوح بين شحوب اللون وقلّة الشهية والانفعال واكتساب الوزن بشكل بطيء.

ولكن، ما الكميّة التي يحتاج إليها الصغار من الحديد؟

الحقيقة أنّ الأطفال يُولدون وفي أجسامهم الهزيلة مخزوناً كافياً من الحديد اكتسبوه من دم أمهاتهم خلال الحمل.

وفي غضون الأشهر الستة الأولى بعد الولادة، يحصلون على حاجتهم اليومية من الحديد بواسطة الرضاعة الطبيعية.

أما بعد ذلك، فلا يعود الحليب الطبيعي وحده كافياً لتأمين هذه الحاجة وسيكون على الأمهات الانتقال إلى مرحلة الرضاعة الجزئيّة مع محاولة تعريف صغارهنّ تدريجياً على مصادر غذائية جديدة تُجنّبهم نقص الحديد.

ولمّا يبدأ الأطفال بتناول الأطعمة الصلبة، تختلف حاجتهم اليومية من الحديد تبعاً لأعمارهم وطبيعة أجسامهم، لتتراوح بين 11 ملغ للأطفال بين الشهرين السابع والثاني عشر و7 ملغ للأطفال بين العام الأول والعام الثالث.

والمفترض أن تتأمّن هذه الحاجة اليوميّة من خلال أنظمة غذائية غنيّة بمصادر الحديد، مثال: اللحوم والدجاج والحبش والأسماك والبيض والحبوب والبقول (كالعدس والحمص والبازلاء)، والخضار (كالسبانخ والبروكولي)، ومنتجات دقيق القمح المدعّمة بالحديد (والتي يمكن أن تؤمّن للجسم نسبة عالية منه مقارنةً بالأطعمة المنزلية). هذا إلى جانب مصادر الفيتامين سي التي تُساعد في امتصاص الحديد بشكلٍ أفضل، كالطماطم والليمون والفليفلة الحمراء.

وفي الإجمال، لا يرى الخبراء أي ضرورة للجوء إلى المكملات الغذائية، ما لم يخلو نظام غذاء الأطفال من كميات كافية ومناسبة من أطعمة الحديد.

فإن كنت تشكّين سيّدتي بأنّ هذه هي حال طفلك اليوم، لا تترددي في استشارة طبيبه والأخذ برأيه حتى يقوم بكل ما هو ضروري لإبقائه بمنأى عن الاضطرابات والأمراض التي يُمكن أن تتأتى إما عن صعوبة امتصاص الحديد بطريقة فعالة أو عن ارتفاع معدل الحديد أو نقصه.

بالنسبة إلى صعوبة امتصاص الحديد، فتتأتى إما عن الإصابة بالتهاب أو مرض أو جرح في جدار الأمعاء حيث يتم امتصاص المغذيات والسوائل، أو عن عجز الجسم عن إنتاج الأنزيمات الضرورية لهضم بعض أنواع الطعام أو لمزج الطعام مع أحماض المعدة وأنزيماتها، فضلاً عن عوامل مؤثرة أخرى، كالتشوّهات الخلقية وداء البطني وداء كرون، إلخ.

ومن بين أبرز أعراض صعوبة امتصاص الحديد، نذكر لكِ على سبيل المثال لا الحصر: الأنيميا والإسهال وخسارة الوزن وتقرّح اللسان.

أما بالنسبة إلى نقص الحديد، فيُمكن أن يطال الأطفال الصغار، سواء لافتقار أنظمتهم الغذائية لأنواع الطعام التي تُلبي حاجاتهم اليومية منها أو لغنى أنظمتهم الغذائية بمصادر الفيتات والألياف والفوسفات وحامض التانيك، أو لعجز أجسامهم عن امتصاص الحديد للأسباب التي ذكرناها أعلاه.

ومن بين أبرز أعراض نقص الحديد أو فقر الدم، نذكر لكِ على سبيل المثال لا الحصر: شحوب البشرة والإرهاق والنمو المعرفي البطيء واختلال درجة حرارة الجسم.

وكما أنّ نقص معدل الحديد في الجسم مؤذٍ، كذلك ارتفاعه، حيث يؤكد الخبراء على إمكانية إلحاقة الضرر بالكبد والقلب وإصابة الأطفال بأمراض مزمنة أخرى على شاكلة السكري.

ومن بين أبرز أعراض ارتفاع الحديد الناتج بشكلٍ أساسي عن جرعات مفرطة من مكملات الحديد، نذكر لكِ على سبيل المثال لا الحصر: آلام المفاصل وآلام البطن واضطرابات القلب والكبد.

وبناءً على كل ما تقدّم، يُمكن الجزم بأنّ الحديد هو أحد أهم المعادن الأساسية لصحة الأطفال ونموّهم. وعلى كل الأمهات أن يُبقين صغارهنّ وغذاء صغارهنّ تحت الرقابة، حرصاً منهنّ على ضمان كل ما يؤمن لهؤلاء صحة جيدة وتمثيل غذائي مناسب من الحديد وسواه من المغذيات!

للمزيد: الرضاعة الطبيعية وعلاقتها بالسمنة

 

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة