Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X

كلّ ما تحتاجين معرفته عن أنيميا الطفولة

فقر الدم عند الأطفال: أسباب وأعراض وعلاج

الثلاثاء, يونيو 6th, 2017

فقر الدم أو الأنيميا هو اضطراب شائع في الدم ومرده إلى انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم عن المعدل الطبيعي، وخلايا الدم الحمراء هي التي تنقل الأكسيجين إلى مختلف أعضاء الجسم من خلال محتواها البروتيني من الهيموغلوبين. وفي حال وجود نقص ما في عدد هذه الخلايا أو كمية ذاك البروتين، تكون النتيجة: فقر دم أو أنيميا.

وفقر الدم أو الأنيميا هو أحد الاضطرابات الشائعة جداً في أوساط الأطفال. ولكن ما عساها تكون أسبابه وأعراضه؟ وكيف يتم تشخيصه وعلاجه؟ تابعي معنا التفاصيل في هذا المقال..

من حيث الأسباب

في بعض الحالات، يكون فقر الدم في الأطفال مؤقتاً، وسببه نقصٌ في الغذاء أو نزيف. وفي حالات أخرى عديدة، يكون هذا الاضطراب نتيجة حالة مزمنة أو متوارثة، على غرار مشاكل المناعة الذاتية والاضطرابات الجينية والسرطان وسواه من الأمراض.

وبناء عليه، يمكن القول بأنّ طفلك قد يُصاب بالأنيميا أو فقر الدم لأحد الأسباب التالية:

  • عدم إنتاج جسمه كمية كافية من خلايا الدم الحمراء.
  • فقدان جسمه عدد كبير من خلايا الدم الحمراء (من خلال النزيف).
  • عدم احتواء كريات الدم الحمراء لديه على ما يكفي من الهيموغلوبين.
  • عدم احتواء غذائه على ما يكفي من الحديد (المسؤول عن إنتاج الهيموغلوبين).
  • انخفاض هرمون التستوستيرون وهرمونات الغدة الدرقية في جسمه.

كما وقد تزيد احتمالات الإصابة لديه في حال:

  • ولادته قبل الأوان أو ما دون الوزن الطبيعي.
  • انتظامه على عادات غذائية سيئة.
  • إصابته بالسمنة الزائدة.
  • استهلاكه كمية مفرطة من حليب البقر.

من حيث الأعراض

يمكن للأنيميا أن تُسبب لطفلكِ العلامات أو الأعراض التالية:

  • شحوب البشرة
  • الانفعال
  • الشعور بالضعف
  • الشعور السريع بالإرهاق

وإن كانت إصابته حادة، فقد تُضاف إلى العلامات أعلاه أعراضاً أكثر قوة مثال:

  • ضيق التنفس
  • تسارع ضربات القلب
  • تورّم اليدين والقدمين

مع احتمال الرغبة الشديدة بتناول أشياء غريبة كالأوساخ ونشاء الذرة والثلج. وقد لا يكون هذا التصرف مسألة خطيرة ما لم يحاول صغيرك اجتراع مواد سامة أو ملوثة.

من حيث التشخيص

إن ظهرت على طفلكِ إحدى هذه العلامات أو الأعراض، فسيكون عليكِ اصطحابه إلى الطبيب الذي سيستفسر عن حاله وتصرفاته ونمط أكله ويُخضعه للفحوصات اللازمة وتحاليل الدم التي من شأنها أن تكشف عن معدل الهيموغلوبين وكمية الحديد وعدد خلايا الدم الحمراء في الجسم، محاولاً تأكيد الاضطراب وأسبابه الخفية حتى يتمكن من تحديد العلاج المناسب لها.

من حيث العلاج

يختلف علاج الأنيميا أو فقر الدم تبعاً لحدة الحالة وأسبابها. ومن بين أكثر العلاجات شيوعاً:

  • مكملات الحديد والأدوية التي تحتوي على هذا المعدن.
  • حليب الأطفال الغني بالحديد.
  • تعديل النظام الغذائي كالتخفيف من كمية الحليب وزيادة معدل استهلاك الأطعمة الغنية بالحديد كاللحوم وأنواع الخضار الخضراء مثال السبانخ والخرشوف والكرنب، إلخ.
  • مكملات حامض الفوليك والفيتامين B12.

وبالنسبة إلى حالات فقر الدم الأكثر خطورة، فقد تتطلّب:

  • نقل الدم كما في حالات فقر الدم الناتج عن نقص التنسّج والتلاسيميا والاعتلال الهيموغلوبيني. وصحيح أنّ نقل الدم في هذه الحالات يُراكم الحديد في الجسم ويترك آثاراً سلبية، إلا أنّ بعض أنواع الأدوية التي تُعطى للطفل تزامناً تعمل على تخليصه من كميات المعدن الزائدة.
  • علاجاً بالأدوية المكافحة للالتهابات.
  • علاجاً يحفّز النخاع على إنتاج المزيد من كريات الدم.
  • استئصال الطحال كما في حالتي كثرة كريات الحمر الكرويّة الخلقي، وكثرة الكريات الإهليليجية الخلقي.
  • زرع نخاع شوكي جديد كما في حالات التلاسيميا، وفقر الدم المنجلي، وفقر الدم اللاتنسّجي.

 

وفي الختام، لا بد من تذكيركِ أنك، وفي حال كنت تشكين بإصابة طفلكِ بفقر الدم، أن تنقلي إلى طبيبه كل مخاوفك فيتدخل في الوقت المناسب ويمنع عنه أي مضاعفات مستقبلية محتملة كقلة التركيز وقلة الوعي والمشاكل التعلمية، لاسيما إن كانت حالته ناتجة عن نقصٍ في الحديد.

للمزيد: أهمية الحديد في غذاء طفلك

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة