Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X

فيروس كورونا

(0 reviews)

المعلومة والإلتزام وتحمل المسؤولية هي سلاحنا، والخوف عدونا‎‎

الخميس, نيسان/ أبريل 9th, 2020

;ما هوفيروسالكورونا-١٩؟

•    أيفيروسهوميكروبيتكونمنالداخلمن بروتينيحملرسالةتشبهتلكالموجودةبجيناتنا،وهوقادرعلىاختراقخلاياناوتغييروظيفتهاوالتسببفي المرض.
•    يحميالفيروس منالخارجغلافمنالدهون(يتحلل هذا الإطاربالصابونولهذافالصابون هوسلاحنا).
•    يقتل الفيروسالحرارةفوق27 ولذلكفالشمسوالسوائلالدافئةمهمة.

هل هو خطير؟
•  
 فيروس الكورونا هو فيروس سريع الانتشار وخطورتهتكمن في أنه يصيب العديد من الأشخاص بسرعة وليس لأنه أكثر خطورة من غيره.
•    ينتشر هذا الفيروس من شخص لآخر بطريقة مباشرة (عن طريق النَفَس) أو غير مباشر (من خلال ملامسة أسطح عليها رذاذ شخص مريض).
•    مَرِض به فوق المائة ألف نسمة في وقت قصير وهذا دليل على سرعة انتشاره.
•    يهاجم الفيروس، في الأساس، جهازنا التنفسي العلوي (الأنف والحلق) ويسبب أعراض برد عادية ويحدث هذا في معظم الحالات بنسبة ٨٠٪.
•    يمكن أن يسبب الفيروس التهاب في الشعب الهوائية والرئة وهو الأقل حدوثًا ولكنه الأخطر، خصوصًا على من هم فوق الستين عام ومرضى السكر والضغط والكلى، فهذه الحالات قد تحتاج إلىالرعايةالمركزة.

     ما الذي يدعو إلى الخوف؟
قلة المعلومات:
•    لأنه فيروس جديد، فالجميع ابتداءً بالعلماء وحتى الأشخاص العادية معلوماتهم عنه مازالت محدودة.
•     زادت حصيلة المؤسسات العالمية الصحية والبحثية وشركات الأدوية والتطعيمات من العلم عن الفيروس بسرعة جدًا وهو ما يعنى أن إنتاج دواء أو تطعيم ضده في الأغلب ما هو إلا مسألة وقت.
•    سرعة تداول المعلومات على وسائل التواصل الاجتماعي بالنسبة للفرد العادي تجعلنا نستقبل الكثير من المعلومات المغلوطة والممتزجة بالعواطف والخوف.

هل هو مميت؟
•    ٨٠٪ من حالات الكورونا تعاني من أعراض برد عادية ويشفون منها تمامًا خلال أسبوعين من المرض وهم قد يحتاجون فقط علاجلدعم الجهاز المناعي والتخفيف من الأعراض مثل حالات البرد العادية التي تدوم لفترة.
•    ا يعتبر الكورونا من الأمراض ذات نسبة وفيات عالية. فنسبة الوفيات هي ٢-٣٪ وهي أقل كثيرًا من نسبة الوفيات في مرضين آخرين (SARS, MERS) الناتجين من فيروس مشابه جدًا في ٢٠٠٣ و٢٠١٢ وقد وصلت فيهم نسبة الوفيات إلى ١٠٪ و٣٥٪ على التوالي.
•    الحالات الخطيرة معظمها لمن هم فوق الـ٦٠عام (الأجداد والجدات هم من يجب أن نحرص على سلامتهم).

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة؟وما هي الاعراض؟
•    قد يصاب كبار السن بفيروس كورونا بشكل سريع وخطير، لذلك سنتحدث فيما بعد عنهم وإعطائهم أولوية في الإهتمام.
•    معظم الأطفال والشباب المصابين بفيروس كورونا تكون حدة المرض بسيطة عليهم وتكون الأعراضمثل البرد أو الأنفلونزا.
•    حالات الأطفال ونسبتها ضئيلة (٢٪ من إجمالي الحالات هي تحت ١٨ عام و٣٪ حالتهم تستدعي الذهاب للمستشفى)، وهذا لا يعني أن نتهاون في حمايتهم ولكن معناه هو أن نعلمهم كيفية المحافظة على أنفسهم من الأمراض المعدية بشكل عام.


كيف تنقل عدوى فيروس كورونا؟
•    إفرازات الأنف والفم والعين والرذاذ الناتج عن العطس والسعال.
•    الاقتراب من الشخص المريض (مسافة متر تقريبًا) وهنا نقصد الأحضان والقبلات والتجمعات في أماكن مغلقة.
•    الأسطح والأدوات والتي قد يكون عليها الفيروس عن طريق ملامسة يد الأشخاص المريضة لها (التليفونات المحمولة، الطاولات، المكاتب، مقابض الأبواب... إلخ).
•    حتى الآن لا يوجد ما يثبت انتقاله عن طريق الطعام ولكن يفضل أن تكون المنتجات الحيوانية مطبوخة جيدًا (البيض، الفراخ، اللحوم، الأسماك... إلخ).

متى أحتاج لعمل تحليل فيروس كورونا؟
إذا فعلت أي من هذه الأشياء خلال الأسبوعين السابقين:
•    سافرت إلى دولة بها انتشار لفيروس كورونا أو احتككت بشخص سافر لإحدى هذه الدول (الصين، إيطاليا، كوريا الجنوبية، إيران) ويزداد عدد هذه الدول مع مرور الوقت فالسفر في حد ذاته سبب للشك.
•    الاحتكاك بشخص مصاب بالكورونا.
•    زيارة مستشفيات أو معامل تستقبل حالات الكورونا (مثل مستشفى الحميات بمصر).

والأعراض هي:
ارتفاع الحرارة، الرشح، السعال (وخصوصًا إذا كان جافًا بدون بلغم).

ماذا إذا كانت تنطبق عليّ هذه الأعراض؟

إذا كنت أقل من ٦٠ عام وليس لديك أمراض مزمنة خصوصًا الأمراض الصدرية أو السكر أو الضغط...إذا كان سنك أكثر من ٦٠ ولديك أى أمراض مزمنة خصوصًا الأمراض الصدرية أو السكر أو الضغط.
  • قم بعزل نفسك فيما يسمى بالحجر الذاتي:
     بمعنى المكوث بالمنزل بعيدًا عن أفراد المنزل على الأقل ١٤ يوم أو حتى زوال الأعراض تمامًا.
  • قم بتقوية مناعتك عن طريق: السوائل الدافئة، الغرغرة، غسل الأنف بالماء والملح، الراحة، استنشاق البخار، غسيل اليدين بالصابون كل ساعة، ومتابعة الأعراض.
  • تواصل مع طبيبك يوميًا لمتابعة حالتك الصحية.
  • إذا زادت الأعراض وخصوصًا الأعراض الخاصة بالسعال أو ضيق التنفس أو خفقان القلب، توجه إلى أقرب مستشفى حميات.
توجه إلى أقرب مستشفى حميات

ماذا أفعل إذا كان لدي أعراض البرد دون الاحتكاك بشخص مصاب بالكورونا؟

•    قم بعزل نفسك فيما يسمى بالحجر الذاتي: بمعنى المكوث بالمنزل بعيدًا عن أفراد المنزل على الأقل ٤ ايام أو حتى زوال الأعراض تمامًا إذا كانت تقتصر على أعراض "البرد العادي".
•    قم بتقوية مناعتك عن طريق: السوائل الدافئة، الغرغرة، غسل الأنف بالماء والملح، الراحة، استنشاق البخار لإذابة المخاط والتخلص منه، غسل اليدين بالصابون كل ساعة، ومتابعة الأعراض.
•    إذا استمرت نزلة البرد أو تطور السعال لأكثر من ٤ أيام، قم بزيارة طبيبك مع وضع قناع (كمامة) على وجهك حتى لا تنشر أي عدوى محتملة واستخدم المناديل المعقمة كل نصف ساعة خلال تواجدك خارج المنزل.


العلاج في الحالات المنزلية:
•    كل ما سبق هو علاج مهم جدًا لأن الجهاز المناعي أقوى من أي دواء ولابد أن ندعمه.
•    تناول خافض للحرارة فقط إذا كانت الحرارة تسبب آلام في الجسد والرأس ولكن يمكن تركها إذا كنت قادرًا على تحملها حيث أنها تحارب تكاثر الفيروس، وفي حال تناول خافض للحرارة يفضل أن يكون من عائلة الباراسيتامول.
•    في حالة السعال وأعراض النزلة الشعبية، لابد للطبيب متابعة الحالة ووصف الأدوية اللازمة مثل المضادات الحيوية أو مضادات الفيروسات إذا رأى ذلك.
 

 

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.‎

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة
تقييمات المقال

0 reviews

بحث

Still haven't found
what you are looking for?

Try our new smart question engine. We'll always have something for you.