Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X

فوائد قضاء الأوقات العائلية معاً وتأثيرها في الأطفال

ما مدى تأثير العائلة الإيجابي في صغارنا؟

الخميس, يوليو 27th, 2017

ليست العائلة مجرّد تجمّعٍ صغيرٍ لأفرادٍ يعيشون تحت سقفٍ واحدٍ، إنما العائلة مجموعة الأوقات الثمينة التي يقضيها الطفل برفقة أمه وأبيه وإخوانه.

فلمثل هذه اللحظات العائلية فوائد وتأثيرات إيجابية جمّة على شخصيّة الطفل وسلوكياته وحياته، دعينا نتعرّف في ما يلي على الأبرز بين هذه الفوائد وهذه التأثيرات:

  • تُنمّي الأوقات العائلية ثقة الطفل بنفسه من خلال الأنشطة التي يُمارسها مع أفراد أسرته وتُشعره بقيمته وبالرضى عن نفسه.
  • تُحفّز الأوقات العائلية قدرات الطفل على التواصل والتفاعل وتبني لديه قيماً عائلية وإحساساً بالثقة والإنتماء.
  • تمنح الأوقات العائلية الطفل فرصةً ذهبيةً للتعلّم والترعرع في بيئة آمنة وداعمة لمهاراته في التحليل وإيجاد الحلول للمشاكل التي قد تعترض طريقه.
  • تُرسّخ الأوقات العائلية في الطفل مفهومي التعاون والمشاركة.
  • تُقوّي الأوقات العائلية الروابط العاطفية التي تجمع الطفل بأمه وأبيه وإخوانه.
  • تُسهم الأوقات العائلية في تحفيز الطفل على القيام بخيارات غذائية صحية تُخفّف من احتمال إصابته بالسمنة الزائدة.
  • تُطوّر الأوقات العائلية لدى الطفل سلوكيات إيجابية تُبعده عن التصرفات العدائية والعنيفة وكل ما يُمكن أن يُدمّر صحته وحياته.

إضافة إلى ما تقدّم، تُسهم الأوقات العائلية في منح الطفل ذكريات حلوة ودافئة تكون له دعامةً أساسية لتكوين أسرة ومنزل محب ودافئ عندما يكبر. فلا تستهيني بالدقائق والساعات التي تُخصصينها لطفلكِ كل يوم، واحرصي على أن تكون جميلة وقيّمة بكلّ ما للصفتين من معنى!!

للمزيد: كيف تكتشفين موهبة طفلك؟

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة