Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X

طفلي محتاج طاقة!

(0 reviews)

كنت دايما بسأل إيه فايدة حبوب الرضع بالظبط؟ يعني باين كده إنها مهمة عشان تساعد طفلي على إنه يكبر. بس هو بجد إنها ممكن تزود وزن طفلي لو إديتهاله زيادة عن  اللزوم؟

الاثنين, شباط/ فبراير 3rd, 2020

إيه هي حبوب الرضع بالظبط؟

 

الطفل بيحتاج الطاقة عشان يكبر!  ولأن اكتشاف العالم عبارة عن حاجة صعبة وعشان نحقق المهمة دي باستمرار، طفلك هيحتاج إنه ياكل الأكل الصح. وحبوب الرضع هتوفرله مصدر للطاقة اللي بتتحرق ببطء  ده غير إنها غنية بالفيتامينات والمعادن، وبكده هي بتتكيف جدا مع احتياجات طفلك المحددة:


•  الحبوب دي مليانة بالكربوهيدرات وعشان كده بتوفر الطاقة بالكمية المطلوبة بالظبط  واللي ممكن تساعد بالتدريج على إنك تسيبي مسافة بين  وجبات طفلك عشان يقدر ياكل  4 وجبات كل يوم وهو  عمره ست شهور .


•  بتساعد على تقوية الجهاز المناعي بتاع طفلك ،  واللي بيكون لسه ضعيف في الأطفال اللي  أعمارهم ما بين 6 شهور و 3 سنين، وده بسبب الفيتامينات اللي فيها.


•  ده غير إنها غنية بالحديد عشان تلبي الاحتياجات المحددة لطفلك اللي لسه بيرضع .


• ده غير إنها بتيجي بنكهات مختلفة، سواء حلوة أو   مالحة ، ووبتعتبر الخطوة الأولى في إنه يجرب الأكل الصلب واكتشاف أطعمة جديدة. ده بيبقى عبارة عن البداية إن أحاسيس طفلك تبتدي تتطور.


• وأخيرا، هي مفهاش  سكر مضاف: عشان كده تقدري تدي طفلك وجبة خفيفة  وفي نفس الوقت  تساعديه على تطوير عادات الأكل الكويسة.



كنت تعرفي الموضوع ده؟ حبوب الرضع مليانة بفيتامينات كتير من مجموعة فيتامين ب (ب3 و ب6 وب1) واللي بتساعد طفلك إنه يستخدم الطاقة الموجودة في الحبوب بشكل فعال.


الحبوب - قليل ولا  كتير؟

من حوالي 15 سنة ، كان العادي إننا نضيف كام معلقة من الدقيق المستخرج من  الحبوب على رضعة المولود الجديد عشان يبقى عندهم "شعور بالامتلاء" بالليل! بس الدراسات أثبتت إننا لما ندخل الحبوب بدري جدا وبكميات زيادة ده بيزود من خطر الحساسية الغذائية  والبدانة  في المستقبل.


النتيجة اللي نقدر نطلع بيها من الموضوع ده هي إنه عشان  طفلك ياخد كل الفوايد  الموجودة في الحبوب، لازم نستنى لحد ما يوصلوا سن 4 شهور ونمشي على نصيحة الدكتور المختص. وهنا بعض الأرقام عشان تساعدك .

   بنوصي دايما إنك تدي للرضع من سن 4 شهور 5  لـ 10 جرام من الحبوب الخالية من الجلوتين ( يعني من  1 لـ 2 معلقة كل يوم)، ودي بنحطها عموما على الرضعة الصباحية. بعدين تقدري تزودي لحد 20 جرام في اليوم الواحد (3 معالق كبيرة) من الحبوب اللي فيها جلوتين – لو سمحت صحة طفلك - من سن 6 شهور ولبعد كده، واللي ممكن نقسمها ما بين رضعتين  الصبح وبالليل  على حسب ما تحبي.


اللي لازم تعرفيه:

•   قبل عمر ست أو سبع شهور، حبوب الرضع مش ضرورية من الناحية الغذائية. الدليل على كده إن الأم اللي بترضع مش بتحتاج إنها تزود الحبوب لحليب صدرها وطفلها هيكون في أحسن حال !


•  ومع كده ،  فمن سن أربع شهور فيما فوق الحبوب ممكن توفر  الدفعة اللي بيحتاجها طفلك عشان تقدري تبدأي تسيبي مسافات بين  الوجبات على مدار اليوم عشان توصلي لعدد يتعود عليه  من أربع وجبات رئيسية في اليوم الواحد.


• لما بتتزود على  الرضعة  المسائية ، فالدفعة البسيطة دي من الطاقة ممكن  تساعد طفلك برضه على إنه يتمتع  بنوم هادي. وده  بيبقى بشكل خاص بالنسبة للأطفال الجعانة دايما اللي غاويين يصحوا بدري جدا عشان ياكلوا!


•  وأول ما طفلك يبقى بيقدر إنه يقعد لوحده من غير مساعدة أو يقدر يزحف أو يبدأ في إنه يبين إشارات الرغبة إنه عايز ياخد خطواته الأولى فالحبوب دي هتوفرله دفعة من الطاقة من غير ما تحتاجي تزودي كمية اللبن اللي بتديهاله،   بالشكل المناسب  مع وزنه وطوله،  عشان طفلك بيحتاج تقريبا 3 مرات ضعف الطاقة اللي بيحتاجها الكبار. ومن عمر  4 شهور لفوق،  لازم طفلك ياخد من 50 لـ 55٪ من احتياجاته اليومية من الطاقة من الكربوهيدرات، وياريت لو تكون من  الكربوهيدرات المركبة ، واللي بتوفرها  الحبوب.


طب بالنسبة للحبوب اللي فيها الجلوتين؟


الجلوتين هو بروتين موجود في بعض الحبوب زي الشعير والشوفان ورقائق الذرة. الجلوتين ممكن يسبب الحساسية منه، ودي حالة خطيرة ممكن تحصل للأطفال والبالغين. وبالتالي، فمهم إننا ناخد الاحتياطات الشديدة بإنك ما تديش طفلك الحبوب اللي فيها جلوتين قبل سن 6 شهور، أو حتى بعدين لو كان في تاريخ عائلي من الحساسية أو عدم تحمل الطعام، عشان تحمي  أمعائهم الضعيفة   ولحسن الحظ  إن حبوب الرضع التجارية للأطفال الصغار مفهاش جلوتين لكن حبوب الرضع الوحيدة المصممة للأطفال اللي سنهم فوق 6 شهور فيها جلوتين.


من الناحية العملية، ده بيعتمد على معدل الشهية ونمو طفلك، فلازم تستخدمي حبوب الرضع المعمولة مخصوص للأطفال  واللي  مفهاش جلوتين أو السكر المضاف.

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.‎

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة
تقييمات المقال

0 reviews

بحث

Still haven't found
what you are looking for?

Try our new smart question engine. We'll always have something for you.