Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X

تأثير التخدير فوق الجافية على الأم والمولود

تعرّفي على مخاطر حقن تخدير فوق الجافية!

الثلاثاء, يونيو 27th, 2017

ثمة أمور جيدة عديدة نقولها عن التخدير فوق الجافية: فهو يزيل بشكل تام الشعور بألم انقباضات المخاض فيما يتيح للأم البقاء مستيقظة ومدركة لكل ما يجري من حولها خلال الولادة. كما أنّ التعافي من الولادة القيصرية أسهل بكثير للأم التي خضعت للتخدير فوق الجافية مقارنةً بالأخريات اللواتي خضعن للبنج العمومي. عدا عن ذلك، لا يؤثّر التخدير فوق الجافية في تنفّس المولود كما تفعل أنواع الأدوية الأخرى المستخدمة في المخاض والولادة.

وبالإضافة إلى كل ما سبق، يمكن الحسم بأنّ التخدير فوق الجافية يأتي بنتائج فعالة لأكثرية الأمهات والمواليد. ولكنه ينطوي كأي تدخّل طبي على مخاطر وتأثيرات جانبية غير معروفة مقارنةً بفوائده، دعينا نُعرّفكِ عليها في ما يلي:

تأثير التخدير فوق الجافية على المخاض والأم

  • يمكن للتخدير فوق الجافية أن يُطيل مدة المخاض.
  • يمكن للتخدير فوق الجافية أن يزيد بواقع ثلاثة أضعاف خطر تمزّق العجان بشكل حاد.
  • يمكن للتخدير فوق الجافية أن يعزز خطر اتساع جرح الولادة القيصرية بواقع مرتين ونصف المرة.
  • يمكن للتخدير فوق الجافية أن يزيد بواقع ثلاثة أضعاف احتمال الحقن بالأوكسيتوسين الصناعي.
  • يمكن للتخدير فوق الجافية أن يزيد بواقع أربعة أضعاف احتمال عدم انقلاب الطفل رأساً على عقب في مراحل المخاض الأخيرة.
  • يمكن للتخدير فوق الجافية أن يخفّض احتمالات حدوث ولادة طبيعية مفاجئة، بحسب بعض الدراسات.
  • يمكن للتخدير فوق الجافية أن يزيد فرص حدوث مضاعفات أثناء عمليات الولادة التي تُستخدم فيها بعض أدوات المساعدة، كالملقط مثلاً.
  • يمكن للتخدير فوق الجافية أن يزيد خطر تعرّض الأم بعد الولادة لاضطرابات بولية وشرجية وجنسية.

تأثير التخدير فوق الجافية على الطفل

  • يمكن للتخدير فوق الجافية أن يدخل إلى دم الطفل بكميات عالية جداً تفوق تلك في دم الأم.
  • يمكن للتخدير فوق الجافية أن يستمر لفترة طويلة في جسم الطفل، نظراً إلى عدم اكتمال جهازه المناعي وقدرته على التخلص من الملوثات.
  • يمكن للتخدير فوق الجافية أن يؤثّر سلباً في قدرات المولود بفضل ما يحتوي عليه من مواد سامة إلى حد ما (بحسب ما تؤكده بعض الدراسات).
  • يمكن للتخدير فوق الجافية أن يؤثر في مناعة الطفل من خلال تحفيز رد فعله إزاء التوتر.
  • يمكن للتخدير فوق الجافية أن يخفّف من معدل وصول الدم والأكسيجين إلى الطفل، ومرد ذلك إلى انخفاض معدل ضغط الأم أثناء الولادة.
  • يمكن للتخدير فوق الجافية أن يؤدي إلى تباطؤ ضربات قلب الطفل.
  • يمكن للتخدير فوق الجافية أن يتسبب بقلة وعي وقلة نضوج على مستوى القدرات الحركية للطفل في الشهر الأول بعد الولادة (تبعاً لكمية الدواء التي دخلت جسمه أثناء المخاض).

وإلى جانب كل هذه التأثيرات المحتملة، يمكن للتخدير فوق الجافية أن يؤثر في محاولة الأم التقرب من طفلها والتواصل معه في المراحل الأولى بعد الولادة، وذلك من خلال زيادة فرصتها بالخروج من المستشفى في وقت قليل. هذا ويمكن للتخدير فوق الجافية أن يؤثّر في الرضاعة الطبيعية، بحيث تشير الدراسات إلى انخفاض فعالية الرضاعة ومدتها في الأطفال الذين تعرّضوا لأدوية التخدير أثناء المخاض مقارنةً بأقرانهم.

للمزيد: أفضل الطرق الطبيعية للتعافي من الولادة

 

 

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة