Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Share this المقالات
X

أهمية طعام الفطام في غذاء طفلك

تغذية الرّضيع: الأطعمة الصلبة الأولى

الاثنين, يونيو 5th, 2017

عندما يبلغ طفلكِ شهره السادس، ستلحظين بأنّه قد بدأ يبعث لكِ بإشارات تدلّ على استعداده لمرحلة الفطام، ونذكر لكِ من بين هذه الإشارات: مصّ اليدين والألعاب ومضغها، وزيادة غير اعتيادية في الطلب على حليب الرضاعة، والنهوض ليلاً طلباً للغذاء، والاهتمام المتزايد بما يأكله الكبار والانقضاض عليهم لالتقاطه.

وصحيح أنّ منظمة الصحة العالمية توصي بالرضاعة الحصرية لمدة لا تقلّ عن الستة أشهر، ولكن لكل طفل معدله الخاص. وإن لمستِ هذه الإشارات في تصرفات طفلكِ قبل هذا الوقت، ينصحكِ موقعنا باستشارة الطبيب قبل المبادرة إلى إدخاله على عالم الأطعمة الصلبة.

والصغار كما الكبار، يحتاجون إلى نظام غذائي متوازن وصحي يدعم نموّهم ويزيدهم صحةً وذكاء بفضل ما يحتوي عليه من أطعمة مغذية من المجموعات الخمس التالية:

النشويات

تشمل هذه الفئة: الأرز والباستا والبطاطس والخبز والكوسكوس وحبوب الفطور وكيك الأرز والكينوا والمقرمشات.

قدّمي لطفلك حصةً منها مع كل وجبة طعام أساسية ومع بعض الوجبات الخفيفة، كونها تمنحه الطاقة التي يحتاجها لينمو ويطوّر قدراته، إلى جانب حامض الفوليك والفيتامينات ب والحديد والكالسيوم.

الفاكهة والخضراوات

تضمّ هذه الفئة أصناف الخضراوات والفاكهة الطازجة والمجلّدة والمعلّبة والمجففة الغنية بباقة كبيرة من الفيتامينات والمعادن الضرورية لنمو الأطفال. والأمثل أن تقدّمي القليل منها لصغيرك مع كل وجبة رئيسية أو خفيفة.

الحليب ومشتقاته

تحتوي هذه الفئة على نسبة عالية جداً من البروتين والكالسيوم بالإضافة إلى بعض الفيتامينات والمعادن وفي طليعتها الفيتامين د الضروري لبناء العظام وتقوية الأسنان.

ومن المستحسن أن تقدّمي أصناف هذه الفئة لطفلكِ بمعدل 3 مرات في اليوم على الأقل، ما عدا البيض والزبدة والكريمه. وبالنسبة إلى حصص الحليب، فعليكِ أن تراجعي الطبيب بشأن الكمية المناسبة منه لطفلكِ مع الأطعمة الصلبة.

اللحوم والأسماك والبديل عنها

لابد لنظام غذاء طفلكِ الصحي أن يحتوي على حصة واحدة من السمك أو اللحم يومياً أو حصتين من المنتجات النباتية البديلة عنها كالفاصولياء والعدس والبذور والمكسرات. فهذه الفئة من الطعام تؤمن لطفلك أحماض الأوميغا 3 والبروتين والحديد والزنك وسواهما من المعادن والفيتامينات التي تلعب دوراً أساسياً في تحفيز نمو صغيرك.

الدهون والسكريات

تضمّ هذه الفئة: الزبدة والزيوت والكيك والبسكويت وأنواع الحلويات الأخرى، وهي تمنح طفلكِ الطاقة مع القليل من الفيتامينات والمغذيات. من هنا، ضرورة الحدّ من معدل استهلاكه اليومي لها والاستعاضة عنها قدر الإمكان بفئات الطعام الصحية الأخرى.

وبما أنّ لكل غذاء أهمية معيّنة ودور محدد في نمو طفلك وتطوّره، ينصحكِ موقعنا بحمل راية التنويع عالياً، مع الحرص على عدم تخطي المحاذير والاحتياطات في ما يتعلّق بعدم إضافة الملح والسكر إلى الوجبات وتلافي أنواع الطعام المعروفة بقدرتها على التسبب بالحساسية الغذائية كالعسل والحليب البقري والمكسرات، وذلك حتى تمنحكِ مناعة طفلكِ إشعاراً بجاهزيتها التامة لها، على حد رأي الأطباء.

للمزيد: متى وكيف تُقدّمين الأطعمة الصلبة لطفلك؟

اقرأي المزيد

انضمّي إلى برنامج "أول ألف يوم من حياة طفلي"!

راحة بالك كأمّ على بعد كبسة زرّ. انضمّي الآن واحصلي على نصائح وحلول أسبوعيّة تهمّك عبر البريد الإلكتروني.

  • تعلّمي عن التغذية على مزاجك!
  • جرّبي أدواتنا العملية المصمّمة حسب طلبك!
  • إحصلي على المساعدة والإجابات التي تتوخين في ظرفٍ قليل!
  • استمتعي بعروض وخصومات رائعة!

ابدأي معنا المشوار!

محتوى ذو صلة